روائي موريتاني يحتج ويعلن التخلي عن الكتابة باللغة الفرنسية

 أعلن الروائي الموريتاني الدكتور موسى ولد أبنو عن «التخلي نهائيا عن الكتابة باللغة الفرنسية ومقاطعة كافة السلع والمنتجات الفرنسية، وعلى رأسها المنتجات الثقافية».

وفي تدوينة نشرها في موقع الفيسبوك علل ولد أبنو قراره الجديد بـ «تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي أعلن فيها أن بلاده لن تتخلى عن الرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم وللرموز الإسلامية». 

وشدد ولد أبنو على أن الرسول محمدا صلى الله عليه وسلم «خط أحمر»، داعيا «الكتاب المسلمين الفرنكوفونيين إلى إضراب مفتوح عن الكتابة بالفرنسية حتى تتوقف الحملة الفرنسية المعادية للإسلام».

ويحمل موسى ولد أبنو شهادة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة السربون، وصدرت له العديد من الروايات باللغة الفرنسية لقيت صدى واسعا وترجم بعضها إلى عدة لغات، منها مدينة الرياح وحج الفجار والحب المستحيل.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *