وزير التهذيب: تحسين ظروف المدرسين المادية هدف أساسي

قال وزير التهذيب الوطني والتكوين والإصلاح في موريتانيا، محمد ماء العينين ولد أييه،إن تحسين الظروف المادية للمدرسين يشكل هدفا أساسيا للعمل الحكومي.

جاء ذلك خلال إشرافه على انطلاق التكوين المنظم لصالح 95 معلما من مدرسي التعليم الأساسي و206 من أساتذة التعليم الثانوي بمدينة أطار بولاية آدرار شمالي البلاد.

وطالب ولد أييه الجميع بضرورة الانخراط في الإصلاح الجديد الناتج عن المراجعة التي قيم بها مؤخرا للبرامج التربوية، من خلال منحه الوقت الكافي.

ويدخل هذا التكوين حسب المشرفين عليه ا ضمن الجهود المقام بها لتعزيز أداء المنظومة التعليمية، ويهدف إلى إطلاع طواقم التدريس على البرامج التربوية التي تمت مراجعتها مؤخرا.

وأشار وزير التهذيب زيارته لآدرار تأتي في إطار الإشراف على هذا التكوين الذي يشمل (6000) مدرس، في مجال الإصلاح الجديد الخاص بالبرامج التربوية، مشيرا إلى أن هذا التكوين يشكل فرصة لتعزيز أداء الطواقم التربوية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *