انطلاق اجتماعات لجنة التعاون الموريتانية – المغربية للصيد بنواكشوط 

من جانبه، أعرب  وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية الريفية والمياه والغابات في المملكة المغربية عن عظيم شكره وامتنانه “لحسن الاستقبال وكرم الضيافة الأصيل الذي حظي به والوفد المرافق لهم في بلدهم الثاني موريتاني”.

وأضاف أن هذه هي “الدورة الأولى في نواكشوط بعد التوقيع في 21 من شهر مارس من العام 2022 على اتفاق التعاون المحين بين البلدين في شقه المتعلق بمجال الصيد والاقتصاد البحري.

وقال الوزير المغربي إن العلاقات الطيبة بين البلدين الشقيقين يجب أن تستغل بشكل كامل لتكون منطلقا لتعاون بيني بناء في مجال التنمية خدمة للصالح المشتركة للشعبين الشقيقين”.

ونبه الوزير المغربي إلى أهمية الدور الذي يجب أن يلعبه الصيد والاقتصاد البحري في التنمية الذي “يزداد اليوم بفعل الأوضاع الاقتصادية الصعبة والتي زادت من تعقيداتها التغيرات و الظروف المناخية والاوضاع الصحية والسياسية العالمية”.

و أضاف انه، من هذا المنطلق،  “أصبح قطاع الصيد مطالبا أكثر من أي وقت مضى بالمساهمة بفاعلية في التنمية مع المحافظة على الثروة البحرية ليستفيد منها جيل الحاضر واجيال المستقبل”.

ويتضمن برنامج الوفد المغربي المشارك في أعمال الدورة عقد لقاءات مع عدد من المسؤولين الموريتانيين وزيارة عدد من المؤسسات والموانئ التابعة لقطاع الصيد والاقتصاد البحري.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.