“عاطلون فوق الأربعين” يطالبون بإنصافهم

طالب تجمع “عاطلين فوق الأربعين” الجهات الحكومية المختصة بإعطائهم الحق في التشغيل ومنحهم فرصة عمل عمل بعد أن راحوا ضحية ما قالوا إنها أخطاء تراكمية للأنظمة السابقة حسب تعبيرهم.

وأصدر التجمع بهذه المناسبة بيانا صحفيا ذكر من خلاله بوضعية المجموعة.

وفيما يلي نص هذا البيان:

يرفع تجمع عاطلون فوق الأربعين سنة  إلى علم الراي العام الوطني عموما والجهات الحكومية المختصة خصوصا أنه إيمانا منه بالله العلي العظيم واتكالا عليه قرر بعد طول إنتظار للحصول علي ما يصبوا إليه منتسبوه من حق تكفله لهم كافة الشرائع السماوية و خاصة ديننا الاسلامي الحنيف  وتبوب عليه كافة القوانين الوضعية- الا وهو الحصول علي حق التشغيل – وبعد أن بدأ يتسرب اليأس رويدا رويدا إلي قلوب هذه الفئة النشطة من شباب ضحوا بسنوات من عمرهم في سبيل الحصول على شهادات تعلمية لعلها تكون سبيلا لهم في  الحصول على فرصة عمل يسدون بها خلاتهم وخلات ذويهم وبعد أن  اصطدموا بجدار قانون سن الولوج إلى الوظيفة  العمومية  ووجدوا أنفسهم خارج  السرب بفعل تجاوز عتبة  سن الأربعين وهم الذين ايضا كانوا ضحية تراكمات أخطاء الأنظمة الماضية وسياسات التشغيل التي لا تأخذ في عين الاعتبار وضعية هذه الفئة وكذلك تعريب المناهج في فترة تمدرسهم إضافة إلى الزبونية والمحسبوية وانعدام الشفافية في بعض الأحيان  أن يضعوا  محنتهم بين أيديكم آملين منكم  المساندة في التعريف بهذا المشكل الذي أصبح يؤرق كاهلهم و أن ينالوا لفتة كريمة من هذا النظام الجديد الذي قال في برنامجه الانتخابي- و للعهد  عندي معنى  -أنه سيولي أهمية خاصة للفئات المهمشة والمغبونة ولا نري غبنا أكبر ولا أكثر  من  كون فتية ءامنوا بربهم ووطنهم يتسكعون علي قارعة الطريق من دون شغل وهم يضعون في جيوبهم أعلى الشهادات من أعرق الجامعات والمعاهد في شتى المجالات وينتظرون غدا مجهولا.

لكن مع ضبابية وسوداوية الوضعية التي نعيش  لا زال يحدونا الأمل في أن نجد من بين  ظهراني هذا الشعب الأبي من يكون لنا سندا ونصيرا.

والله من وراء القصد وعليه المتكل

عن التجمع: اللجنة الاعلامية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *